|
BOLA Press BOLA Press
random

آخر الأخبار

random
randomposts
جاري التحميل ...
randomposts

الحدود بين الدول في إفريقيا

خلال دوراتك الدراسية الطويلة لخريطة العالم ، أدركت حتما وجود تفرد مذهل فيما يتعلق بأفريقيا: حيث تتبع (تقريبا) جميع الدول الأخرى في العالم  لتجحديد حدودها مسارا فوضويا (بعد مسار النهر ، أو وادٍ أو سلسلة  جبالية على سبيل المثال) ، يبدو أن الحدود الأفريقية قد تم رسمها! سنتحقق بأنفسنا!

في الواقع ، تم رسم حدود البلدان الأفريقية إلى حد كبير خلال مؤتمر برلين لعام 1884-1885. قرر رؤساء الدول الأوروبية المختلفة هذه الحدود بطريقة فردية وهو جالسون على أريكات. ولأن هؤلاء السادة ربما كان لديهم غنائم أخرى في مكان آخر (كانوا مشغولين للغاية في مشاركة هذه الكعكة بشكل أوآخر) ، فإنهم لم يأخذوا الوقت الكافي لمعرفة المزيد عن السكان المحليين أو حتى السياق الجيولوجي. ...

تجاهلوا الحقائق العرقية والسياسية واللغوية أو حتى الدينية ، فإنهم رسموا خطوط كبيرة على خريطة كبيرة. على اليمين ، إنها ملكك و على اليسار هذه حصتك. نعم ، إن الأمر أسهل بكثيرمما كنا نتصور!

قال 
- روبرت آرثر تالبوت ، رئيس وزراء المملكة المتحدة من ١٨٨٥ إلى ١٨٨٦
"بدأنا في رسم خريطة للمناطق التي لم يسبق للرجل الأبيض أن وطأت قدماه من قبل. قمنا بتوزيع الجبال والأنهار والبحيرات ، بالكاد أزعجتنا بعض الصعوبة الصغيرة التي لم نكن نعرفها بالضبط أين كانت هذه الجبال ، هذه الأنهار ، أو هذه البحيرات"  



 ولكن لماذا وحتى بعد أن تم إنهاء استعمار أفريقيا ، هل القادة الأفارقة الحاليون غير قادرين على الاتفاق وإعادة التفكير في الحدود على نحو أكثر ذكاء؟ فقط لأنهم لا يستطيعون! في عام 1964 ، وقعت البلدان الأعضاء في منظمة الوحدة الأفريقية معاهدة تنص على إعتماد الحدود كما أودعها المستعمركحدود شرعية .
 بقلم عبدالرحمان البرقادي

:بقلم عبدالرحمان البرقادي

انا عبد الرحمان البرقادي عاشق للرياضة و الثقافة بجميع أنواعها شيئ الذي دعني لإنشاء مدونة بولا بريس .

>

موقع بولا بريس هو نافذة رياضية ثقافية هدفي هو الإرتقاء بالمستوى الفكري للموطن العربي عن طريق الكشف عن آخر المستجدات مما يطوور فكرنا محبكم منن المغرب عبدالرحمان البرقادي

جميع الحقوق محفوظة

BOLA Press

2018